fbpx

الجهاز المناعي مكوناته ومغذيات

الجهاز المناعي وكيف نغذيه
شاهد الحلقه كامله على اليوتيوب

منظمه الصحه العالميه WHO  تستنفر جميع طاقاتها منذ ديسمبر العام الماضي لنشر الوعي ومحاربه تفشي فيروس covid-19.

يحتاج كل كائن حي محاربة الكائنات الأخرى التي تريد أن تتغذى عليه في أي لحظه, وجسم الانسان أيضا يحمي نفسه من تفاعله مع البيئة الخارجية بأجهزة دفاعيه تتطور باستمرار, للحفاظ على محتوياته الداخلية وضمان استمرار عملها. منها الحواجز الفيزيائية عند منافذ الاتصال بالبيئة ومنها مجرد خلايا بحجم الفيروسات ومنها اسلحه كيمائية.

الحواجز الفيزيائية ملموسه وباختصار هي

١-الجلد – وهو حاجز مقاوم للأجسام والسوائل ويفرز زيوت بخصائص تقتل البكتيريا

٢- العين والاذن- تفرز سوائل بإنزيمات مضادة للبكتيريا تساعد على تقليل خطر العدوى.

٣- الانف والرئتين – حاجز الغازات ويفرز مخاط يحجز الجزيئات المعلقة، ومصمم بأهداب تلوح بهذا المخاط إلى أعلى واخراجه عند السعال.

٤-وأخيرا وليس اخرا الجهاز الهضمي – وهو الجهاز الأكثر تعقيدا بين الكائنات الحية فهو لا يقتل البكتريا والفيروسات فحسب بل يطوعها لاستخداماته الشخصية.

اللعاب والبطانة المخاطية لجدران الأوعية تحتوي على أجسام مضادة، وحمض المعدة يقتل معظم الميكروبات.

اما الأمعاء فتحوي وتتطور بيئه لبكتيريا حميدة تسمى flora تقضي على البكتيريا الضارة وتساعد الجهاز المناعي بنسبه ٧٠٪. وأيضًا خروج الفضلات يساعد بالتنظيف المستمر للمسالك البولية والأمعاء.

ولكن عزيزي المشاهد ماذا لو فشلت هذه الأجهزة وتم اختراقها من كائنات غير مرئية؟ مثل فيروس كورونا.

لا داعي للقلق لان الجسم مدعم بجهاز متطور اقوى من الأجهزة السابقة لمحاربه الطفيليات من الداخل

ويسمى الجهاز المناعي او immune system

ماهي مكونات الجهاز المناعي؟ وكيف نحافظ عليه قوي ومستعد لأي طارئ

بهذه الحلقة حاطرق للجهاز المناعي بقليل من التفاصيل وبعض الامراض المتعلقة به وبالحلقه القادم حاشرح فيروس كورنا وكيف يتفاعل معه الجسم حتى الشفاء.

يتكون الجهاز المناعي من أعضاء حيوية وخلايا ومواد كيميائية مخصصه لمحاربه كل ما هو غريب عن الجسم.

ماهي الأعضاء الحيوية المسؤولة عن الجهاز المناعي؟

٤ أعضاء وهي

١-نخاع العظم bone marrow

النخاع العظمي هو النسيج الإسفنجي الموجود داخل العظام الكبيره مثل الحوض. يصنع باستمرار خلايا جذعية التي تنتج جميع أنواع خلايا الدم والصفائح الدموية. اضطرابات نخاع العظم خطيره جدا، فزياده الإنتاج تؤدي لسرطان الدم وضعف الإنتاج يؤدي لفقر الدم وامراض الحساسية وضعف المناعة

٢-الغدة الصعتريه. Thymus gland

تقوم الغدة الصعترية بتصفية ومراقبة محتوى الدم. وتقوم بتمييز خلايا الدم البيضاء الليمفاوية  Lymphocytes الى الخلايا اللمفاوية التائية T lymphocytes. ساشرح وظيفتها في جزء الخلايا.

أكثر أمراض الغدة الصعترية شيوعًا هي الوهن العضلي الوبيل myasthenia gravis عندما ينتج أجسامًا مضادة تمنع أو تدمر موقع مستقبلات العضلات

3-الجهاز اللمفاوي lymphatic system

جهاز وعائي يجري فيه سائل اللمف الشفاف المائل للصفرة ، يشبه هذا السائل في تركيبه تركيب الدم إلا أنه لا يحتوي على كريات الدم الحمراء. فيقوم بغسل أنسجة الجسم وتوصيل كريات الدم البيضاء وبذلك يشارك في مناعة الجسم من خلال دوره الرئيسي في عده مستويات مثل:

  • إدارة السوائل في الجسم.
  • والتفاعل مع البكتيريا التي تحبس في العقد الليمفاوية.
  • ويزيل الخلايا السرطانية
  • ويمتص بعض الدهون من الأمعاء.
  • واهم دور لهذا الجهاز هو ازاله المنتجات الأيضية ومخلفات الخلايا التي من تؤدي إلى أمراض اذا تراكمت في الجسم مثل مرض داء الفيل.

4-الطحال spleen

الطحال هو عضو بجانب المعدة من الجهة اليسرى وهو جهاز لتصفية الدم فيزيل الميكروبات ويدمر خلايا الدم الحمراء القديمة أو التالفة. ويقوم بتخزين الخلايا الليمفاوية والأجسام المضادة.

الطحال محمي بواسطة القفص الصدري، ولا يمكنك لمسه إلا إذا كان متضخمًا بشكل غير طبيعي.

اعراض تضخم الطحال:

  • الحزقة او الفواق Hiccups  المتكرر
  • عدم القدرة على تناول وجبة كبيرة لأنه يضغط على المعدة
  • ويسبب ألم في الجانب الأيسر العلوي من البطن.

الجزء الثاني من الجهاز المناعي هو الخلايا والمواد كيميائية وهي

١-الجهاز المكمل complement system

الجهاز الاول في اكتشاف الاجسام الغريبة مثل البكتريا وهو الأكثر كفائه في الجسم.

الجهاز المكمل عباره عن بروتينات بأشكال خاصه ترتبط بسطح الجسم الغريب فتشل حركته وتمزق غلافه الخارجي وتفرز مواد كيمائية لأعلام خلايا الدم البيضاء للتحرك ومباشره عملها في التهام هذه الاجسام.

ولكن هذا الجهاز ضعيف امام الفيروسات لان الفيروسات تدخل للخلايا الحية لكي تتكاثر وتبطل مفعول هذه الجهاز

٢-خلايا الدم البيضاء white blood cells

خلايا الدم البيضاء هي اللاعب الرئيسي في جهاز المناعة للجسم. يتم تصنيعها في النخاع العظمي ويوجد ٢١ نوع مختلف من خلايا الدم البيضاء وكل نوع له وظيفة معينه بالجسم.

ويشير ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء اثناء فحص الدم إلى أن الجهاز المناعي يعمل على تدمير عدوى حاليا. تُعرف مرض زيادة خلايا الدم البيضاء باسم leukocytosis .

اهم أنواع خلايا الدم البيضاء ٦ أنواع وهم:

١-الخلايا الليمفاوية Lymphocytes: لها عده أنواع b cels t cells والخلايا القاتلهnatural killer cells. تساعد الجسم على الدفاع عن نفسه ضد البكتيريا والفيروسات او أي طفيل اخر. وارتفاعها يحدث نتيجة الإصابة بعدوى او الأورام اللمفاوية وسرطان الدم.

تنتج الخلايا الليمفاوية  Lymphocytes النوع b اسلحه كيماويه تسمى الاجسام المضاده antibodies ولها ٥ أنواع رئيسيه حسب المنطقه المسؤوله عنها, وتساعد الجسم على محاربة الميكروبات و السموم (toxins) التي تنتجها عن طريق التعرف على مستقبلات تسمى المستضدات او Antigens على سطح الميكروب، والتي تميز الميكروب أو السم بأنه غريب. فتصبح الميكروبات مميزه في الجسم وتتعرف عليها خلايا الدم البيضاء بسهوله وتقوم بتدميرها.

٢-العدلات Neutrophils: هي خلايا قوية تدمر البكتيريا والفطريات. وارتفاعها استجابة مناعية طبيعية للإصابة بعدوى او التهاب وبعض الأدوية وأنواع معينة من سرطان الدم.

٣-الخلايا القاعدية Basophils: تنبه الجسم للعدوى عن طريق إفراز مواد كيميائية في مجرى الدم، في الغالب لمكافحة الحساسية. ترتفع لدى الأشخاص الذين لديهم قصور الغدة الدرقية، أو تنخفض نتيجة وجود حساسيه.

٤-الحمضات Eosinophils: هي المسؤولة عن تدمير الطفيليات والخلايا السرطانية، وهي جزء من استجابة الحساسية للطفيليات ولكن ارتفاعها المزمن يسبب تلف الأعضاء مثل القلب والرئة والكبد والجلد والجهاز العصبي.

٥-الوحيدات Monocytes: وهي المسؤولة عن مهاجمة وتدمير البكتيريا التي تدخل الجسم. قد تشير المستويات العالية من الوحيدات إلى وجود عدوى مزمنة أو اضطراب في المناعة الذاتية أو الدم أو السرطان أو حالات طبية أخرى.

٦-البلاعم  phagocytes Macrophage : مسؤولة عن العديد من الوظائف ، بما في ذلك إزالة الأنسجة الميتة أو التالفة ، وتدمير الخلايا السرطانية ، وتنظيم الاستجابة المناعية.

الجهاز المناعي يكافح الفيروسات والبكتيريا بكل أنواعها وليس فقط الأنفلونزا ونزلات البرد.

ويحتفظ الجهاز المناعي بسجل لكل ميكروب قضى عليه سابقا في احد أنواع خلايا الدم البيضاء المعروفة باسم خلايا الذاكرة memory cells. وهي خلية ليمفاوية طويلة العمر قادرة على الاستجابة لمستضد Antigens  معين حتى بعد فترة طويلة من التعرض الذي حفز إنتاجه. وهذا يعني أنها تستطيع التعرف على الميكروب وتدميره بسرعة إذا دخل الجسم مرة أخرى، قبل أن تتكاثر وتجعلك تشعر بالمرض. وبهذا الشكل الجهاز المناعي يتطور مع الوقت.

الاعراض:

الان حاتكم باختصار عن اضطرابات الجهاز المناعي

أولا أعراض نقص المناعة immunodeficiency

من أكثر علامات نقص المناعة وضوحا هي الإصابة بالعدوى بشكل أكثر تكرارا أو أطول أو أصعب علاجًا مقارنه بعدوى شخص يتمتع بجهاز مناعة طبيعي.

تتضاعف اعراض ضعف جهاز المناعة غالبًا الى:

  • الالتهابات الجلدية
  • التهابات الجهاز الهضمي
  • التهابات الرئوية والشعب الهوائية
  • التهاب الدماغ او السحايا meningitis

طيب ماذا لو حصل العكس او حصل فرط نشاط جهاز المناعي overactive immune system

معظمها امراض وراثيه يولد الشخص بجينات معينة تسبب تفاعل الجهاز المناعي مع المواد الموجودة في البيئة والتي عادة ما تكون غير ضارة. تسمى هذه المواد مسببات الحساسية Allergens. وأكثرها شيوعًا هي الغبار والعفن وحبوب اللقاح والأدخنة وبعض المعادن والأطعمة المختلفة وأشهرها الفول السوداني

بعض الامراض التي يسببها فرط نشاط جهاز المناعة هي:

  • الربو
  • الأكزيما
  • حساسيه الجلد
  • حمى القش (التهاب الأنف التحسسي).
  • حساسية الطعام.

النوع الأخير من اضطرابات جهاز المناعة وهو الأكثر حدة والأصعب في العلاج وهو اضطرابات المناعة الذاتية

Autoimmune disorders.

تنشا امراض المناعة الذاتية عند اجتماع سببين: الاول فرط نشاط الجهاز المناعي والثاني رداً على محفز بيئي قد يكون معروف مثل العدوي بالفيروسات والبكتيريا او الأدوية او لسبب غير معروف وتسمى idiopathic .

يقوم الجهاز المناعي بإنتاج أجسام مضادة تهاجم وتتلف أنسجة الجسم نفسه وخلاياه الحيه بدلاً من محاربة الالتهابات. وفي أبحاث عام ٢٠١٤ لخصت الامراض المناعية الى ٨١ نوع وان النساء معرضون بنسبه الضعف للإصابة بها من الرجال.

أمثلة الأمراض المناعة الذاتية تكون حسب موقع الإصابة مثل:

ففي الأوعية الدموية

يحصل التهاب الأوعية الدموية المناعيAutoimmune vasculitis

وفي الأنسجة الضامة

مثل مرض التهاب الأمعاء Inflammatory bowel disease

وحساسية الغلوتين Celiac disease

في الغدد الصماء

السكري النوع الأول Type I diabetes

التهاب الغدة الدرقية Hashimoto thyroiditis

قصور الغدة الكظرية Addison disease

فرط نشاط الغدة الدرقية Graves disease

التهاب غدد اللعاب والدموع Sjögren syndrome

في المفاصل

التهاب المفاصل التفاعلي Reactive arthritis

والتهاب المفاصل الروماتويدي Rheumatoid arthritis

في العضلات

التهاب الجلد والعضلات Dermatomyositis

الوهن العضلي الوبيل Myasthenia gravis

في خلايا الدم الحمراء

فقر الدم الانحلالي hemolytic anemia

بشرة

الصدفية / التهاب المفاصل الصدفي Psoriasis/psoriatic arthritis

الذئبة الحمامية Systemic lupus erythematosus

الحزاز Lichen planus

اما في الاعصاب

مثل التصلب المتعدد Multiple sclerosis

وتلف الاعصاب الطرفيه Guillain-Barre syndrome

علاج هذه الامراض ليس بالأمر السهل وتحتاج لتغذيه صحيه ومتابعه مع اخصائي لوصف ادويه مثبطه للمناعة.

تُستخدم هذه التحاليل لتشخيص اضطرابات المناعة الذاتية.

  • Antinuclear antibody tests
  • Autoantibody tests
  • CBC
  • Comprehensive metabolic panel
  • C-reactive protein (CRP)
  • Erythrocyte sedimentation rate (ESR)
  • Urinalysis

السؤال الان ماذا يمكن ان تفعل للمحافظة وتقويه الجهاز المناعي؟

تغذيه الاعضاء المصنعة للجهاز المناعي هو المفتاح

مدمر الجهاز المناعي هو التغذية الفقيرة بالفيتامينات والمعادن مثل الأغذية عالية المعالجة high processed foodوالوجبات السريعة والسكر, وأيضا  التوتر والاجهاد stress لأنه مع مرور الوقت يستنفذ مخازن الجسم.

يستهلك نخاع العظم و الطحال معظم فيتامينات ومعادن الجسم

اهم الفيتامينات فيتامين A وفيتامينات B وفيتامين K فيتامين D وفيتامين E

واهم  المعادن الحديد والزنك والسيلينيوم والبورون والمنغنيز. الكالسيوم والفوسفور. الصوديوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والكبريت والسيليكون

والاحماض امينيه او البروتين واحماض دهنيه مثل أوميغا 3 وأوميغا 6 والكولستيرول ليصنع غلاف او جدار خلايا الجسم

اما الغدة الصعتريه والخلايا الدم البيضاء بالاضافه لذلك تستهلك فيتامين سي .

يحتاج الجسم لهذه المواد بشكل يومي لكي يعمل بشكل سليم

ويجب تجنب الحبوب والمكملات الغذائية والاعتماد على المصدر الأساسي لها وهو المصادر الطبيعية للتغذية مثل الخضراوات والأوراق الخضراء الداكنة وبعض الفواكه ومنتجات الحليب والبيض واللحوم والدهون.

جدير بالذكر الخضار مثل الوجبة المفضلة للجسم صحن السلطه بالخضار المتنوعة

أيضا الليمون و الفلفل الأحمر و البابايا و الكيوي

و البروكلي و السبانخ

كلها غنيه بفيتامين سي الطبيعي ومعادن كثيره تعزز الجهاز المناعي.

الثوم والبصل والزنجبيل و الكركم تحوي تركيز كثيف من المركبات المحتوية على معظم المعادن و مضادات الأكسدة و Allicin

يجب ان تعلم ان المفتاح للحفاظ على قوه هذه المواد سليمة هو طهيها بأقل قدر ممكن أو عدم طهيها على الإطلاق.

الشاي أخضر غني بمضادات الأكسدة الفلافونويد والحمض الأميني L-theanine.   يساعد في إنتاج مركبات مقاومة للجراثيم في خلايا Tcells.

لكن يجب طهيه على البخار وعدم تخميره.

اللبن الرائب والزبادي غني بالكاليسوم والبروبايوتكس التي تغذي بكتيريا الأمعاء الحميده

اللحوم والدواجن

يحتاجها الجسم للاحماض الامينيه لتدعم الجهاز المكمل و أيضا غنية بفيتامينات ب والحديد.

bone broth او المرق المصنوع من غلي عظام الدواجن والمواشي غني بالمعادن مثل الكالسيوم والمغنسيوم والفسفور والسيلينوم والزنك وفيتامينات Aو K وأيضا يحتوي على الجيلاتين والكوندرويتين والمواد المغذية الأخرى المفيدة للمفاصل و الأمعاء والمناعة.

من المكسرات الجوز والوز وبذور زهرة عباد الشمس تحتوي الفوسفور والمغنيسيوم وفيتامينات ب . كما أنها تحتوي على نسبة عالية من فيتامين E ، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية.

الاحماض الدهنيه الطبيعيه تاتي من الأفوكادو وزيت الزيتون والبيض والاسماك وزيوتها.

المأكولات البحرية توفر العناصر الغذائية الأساسية للجسم. وتشمل الفيتامينات أ ، ب ، د ، وكذلك أحماض أوميغا 3 الدهنية. وغنية أيضًا بالكالسيوم والفوسفور ومصدر كبير للمعادن ، مثل الحديد والزنك واليود والمغنيسيوم والبوتاسيوم. تساعد على حماية العصب البصري وتعزيز أجهزة المناعة.

التصلب اللويحي (التصلب المتعدد MS Multiple sclerosis)

رسم يوضح خليه عصبيه سليمه وأخرى تلف فيها الغشاء العازل

هو مرض يؤدي في كثير من الأحيان إلى الإنهاك، إذ يقوم جهاز المناعة في الجسم بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب، ووظيفته حمايتها. هذا التلف أو التآكل للغشاء يؤثر سلبا على عملية الاتصال ما بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم. وفي نهاية المطاف، قد تصاب الأعصاب نفسها بالضرر، وهو ضرر غير قابل للإصلاح.

أعراض التصلب اللويحي مختلفة ومتنوعة، حسب الأعصاب المصابة وشدّة الإصابة. في الحالات الصعبة، يفقد مرضى التصلب اللويحي (MS) القدرة على المشي أو التكلم. أحيانا، من الصعب تشخيص المرض في مراحله الأولى، لأن الأعراض غالبا تظهر ثم تختفي، وقد تختفي لعدة أشهر.

مرض التصلب المتعدد (MS) قد يظهر في أي عُمْر، لكنه في العادة يبدأ بالتطور في سن ما بين 20 – 40 عاما. كما أن المرض يصيب النساء بشكل أكبر من الرجال.

أعراض التصلب اللويحي

الاعضاء التي تظهر عليها اعراض التصلب اللويحي

لمرض التصلب اللويحي أعراض مختلفة ومتنوعة، تتعلق بموقع الألياف العصبية المصابة. ومن بين اعراض التصلب اللويحي:

  •  الخَدَر (انعدام الإحساس والشعور) أو الضعف في الأطراف، كلها أو جزء منها، وعادة ما يظهر هذا الضعف أو الشلل في جهة واحدة من الجسم، أو في القسم السفلي منه.
  • فقدان، جزئي أو كلّي، للنظر، في كل واحدة من العينين على انفراد، بشكل عام (لا تكون المشكلة في كلتي العينين معا في الوقت نفسه)، وأحيانا تكون مصحوبة بأوجاع في العين لدى تحريكها (التهاب العصب البصري – optic neuritis).
  •  رؤية مزدوجة أو ضبابية.
  • أوجاع وحكّة في أجزاء مختلفة من الجسم.
  •  الإحساس بما يشبه ضربة كهربائية لدى تحريك الرأس حركات معينة.
  •  رعاش، فقدان التنسيق بين أعضاء الجسم أو فقدان التوازن أثناء المشي.
  • تعب.
  • دوخة.

تظهر الأعراض عند معظم المصابين بمرض التصلب المتعدد ، وخصوصا في مراحله الأولى، ومن ثم تختفي بشكل كلّي أو جزئي. وفي كثير من الأحيان تظهر أعراض التصلب اللويحي أو تزداد حدتها عند ارتفاع درجة حرارة الجسم.

أسباب وعوامل خطر التصلب اللويحي

خليه عصبيه

التصلب اللويحي (MS) هو مرض مناعة ذاتية (Autoimmune)، حيث يقوم جهاز المناعة بمهاجمة نفسه، تؤدي هذه العملية إلى إتلاف طبقة الميالين (Myelin)، المادة الدهنية التي تغلف الألياف العصبية في الدماغ والعمود الفقري وتقوم بحمايتها.

وظيفة الميالين مشابهة لوظيفة الطلاء العازل في السلك الكهربائي. عند الإضرار بطبقة الميالين، الرسالة أو المعلومة التي يتم نقلها من خلال العصب، قد تصل بشكل أبطأ أو قد لا تصل إطلاقا.

حتى الآن، لا يعرف الأطباء والباحثون السبب الدقيق لإصابة شخص ما بمرض التصلب اللويحي، دون آخر. لكن المعروف إن مزيجا من العوامل الوراثية والتلوثات في فترة الطفولة يساعد في ذلك.

عوامل الخطر

العوامل التالية قد تزيد من احتمال الإصابة بمرض التصلب اللويحي:

انتقال للفيروس من سوائل الفم
  • تلوثات: من المعروف إن كثيرا من الفيروسات لها علاقة بمرض التصلب اللويحي. الموضوع الأكثر إثارة، في الآونة الأخيرة، هو العلاقة بين مرض التصلب اللويحي (ms) وبين فيروس إبشتاين – بار (EB – epstein barr) – وهو الفيروس المسبب لمرض كثرة الوحيدات العدوائية (Infectious mononucleosis) (والمعروف أيضا باسم: داء التقبيل – Kissing Disease). وحتى الآن، ليس معروفا كيف ينشأ الفيروس ويتطور في الحالات الصعبة من مرض التصلب اللويحي.
  • عوامل وراثية: احتمال الإصابة بمرض التصلب اللويحي يزداد عند وجود أفراد من العائلة مصابين، أو أصيبوا، بمرض التصلب اللويحي. على سبيل المثال، احتمال الإصابة بمرض التصلب اللويحي عند شخص يعاني (أو عانى) أحد والديه أو إخوته من المرض هو 1% – 3%، مقابل 1% فقط عند الأشخاص الآخرين.
  • ومع ذلك، أثبتت التجارب بين التوائم المتماثلة أن الوراثة ليست العامل الوحيد للإصابة بمرض التصلب اللويحي. فلو كان مرض التصلب المتعدد يتعلق بالعوامل الوراثية وحدها فقط،  لكان احتمال الإصابة لدى التوائم المتماثلة متساويا. لكن الوضع ليس كذلك، إذ أن احتمال الإصابة لدى توأمين متماثلين هو 30% فقط إذا كان شقيقه التوأم مصابا بالتصلب المتعدد.
  • العُمْر: قد يظهر التصلب اللويحي في كل الأعمار، إلا أنه يبدأ بالظهور والتطور، بشكل عام، في سن ما بين 20 – 40 عاما.
  • الجنس: احتمال إصابة النساء بمرض التصلب اللويحي هو ضعف احتماله لدى الرجال.
  • التغذيه: مع تطور الابحاث بدا بشكل صريح ان تطور الامراض العصبيه ينشأ بسبب خلل في توفر المغذيات الدقيقه مثل الفيتامينات والمعادن في الجسم من خلال الحميه الغذائيه الفقيره بالخضراوات.
  • أمراض أخرى- ثمة أشخاص أكثر عرضة (أكثر بقليل) للإصابة بمرض التصلب المتعدد، إذا كانوا مصابين بأحد أمراض المناعة الذاتية التالية:
  1. الأمراض التي يختل فيها عمل الغدة الدرقية
  2. السكري من النمط الأول
  3. التهاب الأمعاء

مضاعفات التصلب اللويحي

في بعض الحالات، يمكن أن تتطور لدى مرضى التصلب اللويحي أمراض أخرى مثل:

  • قساوة / تيبّس (Hardness) العضلات أو تشنج العضلات (Myospasm)
  • شلل، وخاصة في الساقين
  • مشاكل في كيس المثانة، في الأمعاء، أو في الأداء الجنسي
  • مشاكل عقلية، مثل النسيان أو صعوبة التركيز أو الاكتئاب
  • مرض الصّرع (Epilepsy).

تشخيص التصلب اللويحي

لا توجد فحوصات محددة لتشخيص التصلب اللويحي. وفي نهاية المطاف، يعتمد التشخيص على نفي وجود أمراض أخرى قد تسبّب الأعراض نفسها.

بإمكان الطبيب تشخيص مرض التصلب اللويحي بناء على نتائج الفحوصات التالية:

  • فحوصات الدم: فحوصات الدم يمكنها أن تساعد في نفي وجود أمراض تلوثية أو التهابات أخرى، تسبب هي أيضا نفس أعراض التصلب اللويحي.
  • الخزع القـَطـَنيّ (lumbar puncture): في هذا الفحص يقوم الطبيب أو الممرضة باستخراج عينة صغيرة من السائل النخاعي (Cerebrospinalfluid) الموجود في القناة النخاعية (أو: النفق السِّيـْسائيّ – Spinal canal) في العامود الفقري وفحصها مخبريا. نتائج هذا الفحص يمكن أن تدل على خلل أو مشكلة معينة لها صلة بمرض التصلب اللويحي، مثل مستويات غير طبيعية من كريات الدم بيضاء أو البروتينات. هذه العملية يمكنها أن تساعد، أيضا، في نفي وجود أمراض فيروسية وأمراض أخرى قد تسبب أعراضا عصبية مماثلة لأعراض التصلب اللويحي.
  • فحص التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI – Magnetic Resonance Imaging): في هذا الفحص يتم استخدام حقل مغناطيسي عالي الشحن، لتشيكل صورة مفصلة للأعضاء الداخلية. فحص MRI يمكنه الكشف عن أضرار في الدماغ والعامود الفقري تدل على فقدان الميالين، بسبب التصلب اللويحي. ومع ذلك، فإن فقدان الميالين قد يحدث جراء أمراض أخرى، كالذئبة (Lupus) أو مرض لايم (Lyme Disease) (ويسمى أيضا: داء البورَليّات – Borreliosis). أي أن وجود هذه الأضرار لا يعني أن المريض مصاب بالضرورة بمرض التصلب اللويحي.
زنين للدماغ. البقع البيضاء مواقع تليف للخلايا العصبيه
رنين للحبل الشوكي يوضح تليف للخلايا العصبيه
  • فحص التدفـُّعات العصبية (Neuralimpulses): في هذا الفحص يتم قياس الإشارات الكهربائية التي يرسلها الدماغ كرد فعل على المنبّهات. في هذا الفحص يتم استخدام منبّهات بصرية أو منبّهات كهربائية، لليدين أو الرجلين.

علاج التصلب اللويحي

لا علاج شاف للمرض. علاج التصلب اللويحي يتركز، إجمالا، في مقاومة (معالجة) رد الفعل المناعي الذاتي والسيطرة على الأعراض. هذه الأعراض تكون، لدى بعض المرضى، خفيفة وبسيطة جدا إلى درجة إنه لا حاجة لأي علاج لها، قطعيا.

العلاج بالادوية

 الأدوية المتداولة والمعروفة لمعالجة هذا المرض تشمل:

  • كورتيكوستيرويد (corticosteroid)، وهو العلاج الأكثر انتشارا لمرض التصلب المتعدد، إذ يحاصر ويقلص الالتهاب الذي يشتدّ، عادة، عند النوبات
  • إنترفيرون (enterperone)
  • غلاتيرمر (Glatiramer)
  • ناتاليزوماب (natalezomab)
  • ميتوكسينوترون (metoxenotrone)

علاجات اخرى

تتوفر علاجات اخرى لعلاج التصلب اللويحي وهي تشمل:

الخلايا الجذعيه
  • زراعه الخلايا الجذعيه يعطي املاً لمرضى التصلب اللويحي لان الخلايا الجذعيه تنشط الاعصاب وتجدد بعض ما تلف منها وبذلك تعطي نتيجة إيجابية ولوحظ ايضا انقطاع الاعتداء المناعي الذاتي ضد النظام العصبي الذاتي. 
  • العلاج بالتدليك (العلاج الطبيعي ) أو العلاج بالتشغيل يتم تعليم المريض وتدريبه على تمارين للشد والتقوية، كما يتم توجيه المريض حول كيفية استخدام أجهزة يمكنها تسهيل الحياة اليومية.
  • تنقية فِصادة البلازما (Plasmapheresis)، هي تقنية مشابهة بعض الشيء لغسيل الكلى، لأنها تقوم بفصل كريات الدم عن البلازما (التي هي الجزء السائل من الدم) بشكل آليّ.
  • يتم استخدام فصادة البلازما في حالات الأعراض الشديدة لمرض التصلب اللويحي، خصوصا عند الأشخاص الذين لا يبدون تجاوبا ولا يطرأ لديهم تحسن عند حقنهم بالستيروئيدات في الوريد.